الانجازات الطبية

علاج ما يقارب من 3500 حالة منذ التأسيس من منتفعين عسكريين و غير منتفعين ومن جنسيات مختلفة .
استخدام تقنية المعالجة بالإلكترونات للأورام السطحية
البدء بعلاج حالات أورام الأطفال منذ شهر أكتوبر من عام 2014 و تحت التخدير العام إذا اقتضت الحاجة.

البدء باستخدام العلاج الداخلي ( High Dose RateBrachytherapy ) للأورام النسائية منذ شهر تشرين الثاني من عام 2014, و قد تمت معالجة ما يقارب الأربعين حالة خلال السنة الأولى بعد الافتتاح, مع استخدام التخدير العام في بعض الحالات.
العمل على تفعيل تقنية ال IMRT   و تقنية whole body irradiation لاستخدامها في معالجة بعض الحالات الصعبة التي تحتاج لتقنيات معقدة في الخطط العلاجية , و قد تمت بالفعل مباشرة العمل لإنجاز هذا المشروع خلال أشهر قليلة بالإضافة إلى استخدام تقنية الجراحة الإشعاعية Stereotactic Radio surgery 
اعتماد المركز على نظام محوسب للسجلات الطبية (MOSAEQ) و هو نظام عالمي يعتمد الدقة و المهنية العالية , و لذلك فقد تم إدخال جميع البيانات المتعلقة بالمرضى مثل الاسم الرباعي , الرقم الطبي , الرقم الوطني , رقم طبي خاص بالمركز , أرقام الهواتف و العنوان و بحيث يسهل الوصول لأي ملف بإدخال أي من المعلومات السليقة

كذلك يحتوي السجل على التشخيص و المرحلة من المرض يمكن استخدامها لاحقا كقاعدة بيانات لإجراء العديد من الدراسات و الأبحاث العلمية.
اعتماد المركز من قبل المجلس الطبي الأردني لغايات تدريب و تأهيل الأطباء للتقدم لامتحان البرد الأردني قي تخصص الأشعة العلاجية. و يوجد لدينا حاليا تسعة مقيمين ضمن البرنامج في مستويات مختلفة.
معالجة بعض الحالات الصعبة تقنيا و التي شكلت تحديا كبيرا لزملائنا في القطاعين العام و الخاص فقاموا بتحويلها لمركزنا, و قد تم التعامل معها بحرفية عالية و حققت نتائج مبهرة .
المشاركة الفعالة لأطباء المركز في الاجتماعات متعددة الاختصاصات والتي تتم أسبوعيا ع مستوى الخدمات الطبية الملكية لمناقشة الحالات الجديدة ووضع خطة علاجية طويلة المدى لها
إنشاء عيادة الدعم النفسي في المركز و التي تعنى بالصحة النفسية للمرضى و ذويهم و تقديم النصح و المشورة من قبل أخصائيين نفسيين مؤهلين و مدربين .
إنشاء عيادة الرعاية التلطيفية الشاملة لمرضى السرطان المراجعين لمركزنا و التي تشمل عدة تخصصات, أهمها السيطرة على الألم, الرعاية النفسية و الاجتماعية , التغذية , و كذلك العناية بالمرضى في المراحل الأخيرة للمرض من كافة الجوانب.